الاخبارالوطنية

استنفار أمني وعسكري على الحدود الجزائرية بسبب اجتماع سري لقيادات ارهابية تونسية وجزائرية!

أكّدت مصادر إعلامية متطابقة أنّه و على اثر توفر معلومات، شهدت دائرة الماء الابيض بولاية تبسة الجزائرية تعزيزات امنية وعسكرية كبيرة وذلك على اثر توفر معلومات لدى جهاز الاستخبارات الجزائرية مفادها اعتزام زعيم تنظيم القاعدة في الجزائري المكنى بعبد المالك درودكال الاشراف على عقد اجتماع سري باتباعه بتونس او بالجزائر لاعطائهم آخر نشاط التنظيم المذكور وبرامجه المستقبلية والعمليات الارهابية التي ينوي تنفيذها داخل الجزائر او التراب التونسي بالتنسيق مع اتباعه المنتشرين بالجبال الممتدة على الحدود بين البلدين المذكورين ودعوة اتباعه الى مزيد استقطاب الفئات الشبابية بعد ان تقلص عددهم جراء القضاء عليهم من طرف الوحدات الامنية والعسكرية بالجزائر .

الوسوم

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق