الاخبارمجتمع

تفاصيل مثيرة عن المرأة الاخطبوط التي لعبت دور الوسيط بين رجال أعمال واطارات ديوانية لابتزازهم

كشف العميد في الديوانة حسام م الذي سلّم نفسه مؤخّرا إلى القضاء بعد صدور بطاقة تفتيش في حقّه عن معلومات خطيرة حول تورط شبكة اختصّت في ابتزاز بعض رجال الأعمال في ولاية سوسة وفي العاصمة والمنستير وصفاقس، مستغلّة حملة الإيقافات في إطار الحرب على الفساد.

وقد تبين حسب اعترافاته تورط امرأة تدعى (هـ.ت) في لعب دور الوساطة بين رجل أعمال من ولاية سوسة والعميد حسام م بإعلامه بورود اسمه في قائمة المطلوب إيقافهم في إطار الحرب على الفساد وطلبت منه تمكينها من رشوة قدرها 240 ألف دينار مقابل فسخ اسمه من قائمة المطلوبين وتسوية ملفّه في مصالح الديوانة.

كما تبين تورط 6 اطراف في محاولات استغلال الحرب على الفساد للحصول على الاموال من خلال ابتزاز رجال أعمال وتجّار ومهربين وتهديدهم بقضايا بسبب التهرّب من دفع المعاليم الديوانية.هذا وحسب مصدر الصريح تورط ضمن الشبكة اطارات الى جانب شحصية هامة سيتم الكشف عنها قريبا حيث ينتظر ان تكون هناك ايقافات كبرى.
الوسيطة بين رجال الاعمال والاطارات الديوانية
هذا و قد اكد نفس المصدر ان المعنية(ه ت) كانت تلعب دور الوسيط بين رجال الاعمال المستهدفين والمهددين بالايقاف بسبب الحرب على الفساد وبعض الاطارات الديوانية حيث كانت تتكفل بالمفاوضات الخاصة بالمبالغ المالية المطلوبة مقابل حذف بعض المخالفات الجبائية وقضايا التهريب والقضايا الجبائية وقد تعمدت مؤخرا تهديد رجل الاعمال ف ج في صورة عدم الانصياع لاوامرها وهو ما جعل هذا الاخير يتقدم بشكوى لفضح الامر وقد كانت تلقب بالامراة الاخطبوط بسبب علاقاتها الكليرة بعديد الاطارات والمسؤولين في الدولة.

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق