الرياضةوطنية

قائد مهزلة كلاسيكو سوسة..أمير العيادي في مهمة “خاصة” بين القيروان وبن قردان

أعلنت لجنة التعيينات التابعة للجامعة التونسية لكرة القدم في ساعة متأخرة من ليلة أمس الثلاثاء عن حكام الجولة 20 لبطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم.

التعيينات حافظت على صبغتها “الليلية” كالعادة وكأن “لوجيسيال” الجامعة لا يعمل إلا بعد منتصف الليل، وتم اسناد مهمة ادارة مباراة الكلاسيكو بين النادي الصفاقسي والنجم الساحلي للحكم الدولي يوسف السرايري.

وبعيدا عن صفاقس، ستتجه الأنظار إلى مباراة أخرى حاسمة وهامة بين شبيبة القيروان واتحاد بن قردان، ونظرا للفضاشح التحكيمية التي رافقت كل المقابلات التي خاضها فريق “رئيس الجامعة”، فإن الجميع ينتظرون هذا اللقاء ليكونوا شاهدين على ما ستتحفنا به صافرة حكم هذه المباراة.

“قاضي” هذا اللقاء يا سادة يعرفه الجميع وأينما حلّ، حلّ معه الخراب، وآخر مهزلة كان بطلها شهدها الملعب الأولمبي بسوسة الذي احتضن لقاء الذهاب بين النجم الساحلي والترجي في كلاسيكو لم يكن عاديا بكل المقاييس حضر خلاله العنف والأخطاء التحكيمية التي غيرت نتيجة اللقاء.

العيادي اختاره “لوجيسيال” الجريء ليكون في مهمة خاصة جدا في ملعب حمدة العواني بين الشبيبة وبن قردان، وسنرى ماذا هو فاعل في هذه المهمة، ونسأل الله أن يجنّب الجميع كارثة جديدة في سجلّ كرة القدم التونسية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق