عروض شغل

كندا مستعدة لاستقبال مليون عاطل عن العمل من كافة أنحاء العالم، إليكم التفاصيل..

أبدت كندا استعدادها لاستقبال مليون مهاجر و عاطل عن العمل من كافة أنحاء العالم، ممّن يبحثون عن عمل وذلك بسبب وجود نقص كبير في اليد العاملة.

ووفق ما نشرته صحيفة « Le Parisien » الفرنسية اليوم الجمعة، فإن الحكومة الكندية جاهزة لاستقبال مليون مهاجر إلى غاية سنة 2020 وذلك لتلبية احتياجاتها من اليد العاملة للحفاظ على توازن دورتها الاقتصادية، هذا الرقم القياسي أعلن عنه وزير الهجرة الكندية أحمد حسين.

ومنذ حوالي سنة، أعلنت الحكومة الكندية أنها حددت سقف المهاجرين الوافدين على البلاد بحوالي 300 ألف مهاجر في السنة الواحدة، وقد اكتشفت كندا بعد مرور هذه الفترة أن الرقم غير كافي، فقامت بإحداث مخطط هو الأول من نوعه، لمدة تتجاوز السنة الواحدة.

وفي هذا الإطار، قررت حكومة كندا منح الاقامة الدائمة لما يقارب 310 ألف مهاجر خلال السنة المقبلة، على أن يرتفع العدد إلى 330 ألف في السنة التي تليها ليبلغ 340 ألف عام 2020.

هذا العدد الكبير من المهاجرين المقرر استقبالهم في كندا، سيتم توزيعهم وفق حاجيات الدولة، حيث سيقع توظيف ثلثي العدد الجملي من المهاجرين لسد الشغور على مستوى الحاجيات الاقتصادية للبلاد، كما سيتواصل استقبال اللاجئين بالاضافة إلى حالات تقريب الأزواج (rapprochement familial).

وتأتي هذه الخطوة التي أقدمت عليها الحكومة الكندية، من أجل تلبية مطالب المؤسسات الكندية التي تفتقر بشكل كبير إلى اليد العاملة، كما أن قدوم مهاجرين جدد سيساهم في جعل الدورة الاقتصادية في كندا، نشيطة بالشكل الذي تريده الحكومة.

وزير الهجرة الكندي، الذي هو أيضا من أصول صوماليّة وقدم إلى كندا مهاجرا ليصبح فيما بعد وزيرا، قال في سياق متصل أن سياسة استقبال المهاجرين ستساعد الدولة في رفع التحدي خلال السنوات القادمة ومقاومة الفراغ الموجود على مستوى اليد العاملة، معتبرا أن السبب الرئيسي في هذا الفراغ هو “التهرم” الذي يعاني منه المجتمع الكندي.

ووفق آخر الاحصائيات، فإن 7.5 مليون كندي (حوالي 21.9% من نسبة السكان) ولدوا خارج كندا، وهو رقم في ارتفاع مما يجعل نسبة اليد العاملة الكندية منخفضة جدا، ليصبح اللجوء لاستقبال المهاجرين أمرا حتميا أمام الحكومة من أجل الحفاظ على توازن الاقتصاد.
الوسوم

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق