الاخبارالوطنية

مساعي إلى طرد عاملين من شركة بيترولية لأنهما من خارج ولاية تطاوين و إتهام من إنتدبهما بالفساد !

يبدو أن شعار ” التشغيل إستحقاق ”  أصبح حكرا على جهة دون آخرى و جماعة دون سواها فلم تعد الشهادات الجامعية و الخبرة المهنية معيارا للإنتداب و طريقا سويّا للدخول إلى سوق الشغل.

فلعلّ مكان الولادة  اليوم في هويّتك الشخصية أكثر قيمة من شهادتك العلمية خاصة لو حاولت أن تكون جزء من شبكة العاملين في شركات البيترول المتمركزة في الجنوب التونسي.

و يبدو أن هذا ما وقع اليوم لعاملين تم التفطن لهما خلال زيارة تفقد قامت بها لجنة جهوية تضم الاطراف المعنية بولاية تطاوين (ممثلين للاتحاد الجهوي  للشغل بتطاوين ومكتب التشغيل وتفقدية الشغل والصناديق الاجتماعية) حيث أتّهموا المشرفين على الإنتدابات بالفساد نتيجة انتداب عاملين اثنين من خارج الولاية باحدى الشركات البترولية المنتصبة بصحراء تطاوين.

و قد تعلّل أصحاب الأرض التي جعلت منهم المصادفة الجغرافية و التاريخية ” مالكي النفط “بأنّ العاملية تحصلا على بطاقة صحراء الأمر الذي يتعارض مع مبدا إعطاء الأولوية في الانتداب لأبناء الجهة بمقتضى اتفاق الكامور.

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق