الاخبارمتفرقات

موادّ سامّة في عيّنات من زيت الزيتون البيولوجي التونسي .. مالحكاية ؟

أفاد نائب رئيس النقابة التونسية للفلاحين، فوزي زياني  اليوم، الأحد 01 أفريل 2018، بأنه يستبعد أن يكون هناك زيت زيتون تونسي يحمل موادا سامة ناتجة عن وجود البلاستيك والهيدروكروبنات في عملية عصر الزيتون أو في عملية التعليب، كما أفادت بذلك منظمة “60 مليون مستهلك” الفرنسية .

وأضاف أن زيت الزيتون التونسي منتوج ذو جودة عالية يتم تحويله في أحسن الظروف ويخضع للتحاليل والمراقبة والمصادقة بشهادات الجودة التونسية والدولية .

وقال ” إن النقابة التونسية للفلاحين كمنظمة تدافع عن الفلاح والمنتجات الفلاحية التونسية تستغرب نشر معلومات عن التوصل إلى إكتشاف نسب من المواد السامة في عدد من العينات خاصة في فترة تعرف فيها أسعار زيت الزيتون تراجعا، إضافة إلى معطيات أخرى تقول إن تقديرات الإستهلاك تفوق نسب الإنتاج المتوفرة في العالم، وهو ما يعطي أسعارا مرتفعة لكن العكس هو الحاصل وكل ذلك مدعاة لطرح أكثر من تساؤل، وفق تعبيره .

كما أشار إلى أن الإختبارات والمعطيات التي نشرتها المنظمة تتحدث عن نسبة 5 و6 بالمائة من عينات المنتجات البيولوجية لعدد من المواد الغذائية الموجودة في فرنسا من المنتجات المحلية أو الموردة التي خضعت للدراسة من بينها الأرز والقهوة والشوكولاته والعسل وزيت الزيتون وبالتالي فإن هذا التنسيب يوضح أن النتائج التي تم التوصل إليها في العينات هي نسب ضئيلة .

هذا وقال إنه من الأجدر على منظمة “60 مليون مستهلك” أن تنسق مع الوزارات أو المنظمات المحلية من خلال مراسلتها عن نتائج التحاليل التي تم التوصل إليها ليتم إتخاذ الإجراءات اللازمة وتحسين ظروف إنتاج المواد البيولوجية إن ثبت فعلا وجود مواد سامة .

ويذكر أنه في مقال نشر بموقع ” 20minutes.fr ” وفقا للمنظمة الفرنسية للدفاع عن المستهلك، فإن زيت الزيتون البيولوجي المستورد من تونس من بين مواد غذائية تحمل مواد سامة ناتجة عن وجود البلاستيك والهيدروكربونات. كما أشارت المنظمة إلى أن خمسة من أنواع الزيت التونسي تحمل مواد سامة ناتجة عن أدوية ضد الحشرات، وأخرى عن المواد البلاستيكية وأنواع أخرى بمواد كيمياوية قد تكون تلوثا خلال عملية الإنتاج .

الوسوم

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق